تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مايكروسوفت في مجتمعك

التعرف على موظفي مراكز البيانات رولاندو رودريغيز هيريرا

يعتمد نجاح Microsoft على موظفينا. نحن فخورون بتقديم بعض الأشخاص الموهوبين في مجتمعك الذين يعملون في مراكز البيانات العالمية الخاصة بنا. اكتشف ما الذي ألهمهم للبحث عن وظيفة في صناعة التكنولوجيا ، والمسارات المختلفة التي اتبعوها ، وكيف يبدو يوم في حياة موظف مركز البيانات.

تقديم رولاندو م. رودريغيز هيريرا

متدرب فني مركز البيانات

سان أنطونيو، تكساس

موظف منذ عام 2024

الأيام الأولى

وُلد رولاندو في المكسيك، حيث قضى السنوات الأولى من حياته. هاجرت عائلته إلى الولايات المتحدة عندما كان في الصف الخامس، وعاش هنا منذ ذلك الحين. ومنذ طفولته وهو مولع بكل ما هو إلكتروني، مثل ألعاب الفيديو والكمبيوتر والراديو. لطالما كان رولاندو فضولياً بشأن كيفية عمل الأشياء.

الطريق إلى التكنولوجيا

منذ اللحظة التي تخرج فيها رولاندو من المدرسة الثانوية وهو يعمل. وفي وقت من الأوقات كان يعمل في ثلاث وظائف ويحاول الذهاب إلى المدرسة مع إعالة أخيه الأصغر وأخته. لقد كان مرهقًا للغاية لدرجة أنه كان عليه أن يقدم شيئًا واحدًا، وفي ذلك الوقت كانت المدرسة. عمل رولاندو في مجال خدمة العملاء لمدة 15 عاماً تقريباً، وكوّن أسرة، ثم شعر بأنه عالق في العمل. فقرر العودة إلى المدرسة ومتابعة شغفه. تخرج رولاندو مؤخراً بشهادة الزمالة في الدفاع الإلكتروني والعمليات، ومن خلال كلية بالو ألتو تمكن من الحصول على تدريب داخلي للعمل كفني مركز بيانات في شركة مايكروسوفت. وهو يعمل حالياً على الحصول على شهادة البكالوريوس والعديد من الشهادات الأخرى.

القوي العظمي

إحدى قوى رولاندو الخارقة هي فضوله اللامتناهي. ولأنه يريد أيضًا معرفة كيفية عمل الأشياء، فهو يميل إلى طرح الكثير من الأسئلة، وفي كل مرة يفعل ذلك، يتعلم شيئًا جديدًا. قال رولاندو: "في كثير من الأحيان لا أتعلم شيئًا جديدًا فحسب، بل يتسنى للأشخاص من حولي رؤية وجهة نظر مختلفة ربما لم يفكروا فيها".

يوم في الحياة

بصفته فني مركز البيانات، يبدأ رولاندو يومه باجتماع صباحي يستعرض فيه فريقه العمل لهذا اليوم، ويتحدث عن المشاكل السابقة أو الدروس المستفادة والسلامة. ثم يأتي الجزء الممتع: البدء في العمل! إحدى المهام المفضلة لدى رولاندو هي التحقيق العام، حيث يقوم باستكشاف الأخطاء وإصلاحها في الخادم لمعرفة الخطأ ثم إصلاحه.

طعام الطفولة المفضل

الطعام المفضل لدى رولاندو في طفولته/البالغين هو الخلد. يقول رولاندو: "يمكنني أن أتخيل جدتي وهي تقضي يوماً كاملاً في إعداد الخلد وكنت أنتظر بفارغ الصبر حتى يصبح جاهزاً". "كانت تدللني وتحضر لي تاماليس الخلد بالدجاج والتي لا تزال حتى يومنا هذا أكثر ذكرياتي العزيزة."
.
.
.
.
.
.
.
.
.